إختراق أكبر شركة مراقبة تتعامل مع الحكومات فقط


إختراق أكبر شركة مراقبة تتعامل مع الحكومات فقط
بعد إختراق شركة “هاكينج تيم” الإيطالية (تعني بالعربية فريق القرصنة) التي تبيع برامج تجسس للحكومات بما فيها حكومات الدول العربية لمساعدتها في التجسس على مواطنيها. وأصدرت أدوبي التحديث الأمني لمعالجة ثغرة في الفلاش كانت تستخدم من قبل الشركة لتجسس على حواسيب المستخدمين.
وبفضل 400 غيغابايت من التسريبات الخطيرة والسرية التي تم نشرها للعموم، أصبحنا قادرين على معرفة الكثير عن عملاء الشركة، والتي تشمل أيضا دول قد أنكرت سابقا أنها تبيعها برامج التجسس مثل السودان. بالإضافة إلى قوائم العملاء وكالات الولايات المتحدة والدول العربية والغربية وحسابات بنكية وطلبات تقنية والشيفرات المصدرية من برامجها.

وبواسطة الثغرة في الفلاش كانت الشركة قادرة على السيطرة على مختلف أنظمة التشغيل كأجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستخدمين من نوعية ويندوز، ماك ، لينكس. وتتوفر شركة “هاكينج تيم” على عدة برامج وأدوات تجسس، بما في ذلك برنامج دافنشي القادر على كسر التشفير وتجسس على الملفات المشفرة والبريد الإلكتروني والإتصالات عبر سكايب أو غيرها من خدمة الدردشة على شبكة الإنترنت سواء كانت صوتية أو فيديو أو نصية. وكما يمكن للبرنامج أيضا أن يتعرف ويحدد الموقع الجغرافي والتحكم عن بعد مثل تشغيل الميكروفون أو الكاميرا ويشتغل في أي مكان في العالم.

وأصبح برنامج دافنشي أكثر شهرة عندما كشفت شركة كاسبرسكي في عام 2013 أن حكومات بعض الدول العربية في الشرق الأوسط تستخدم البرنامج للتجسس على النشطاء السياسيين.

وإكتشفت شركة الأمن والحماية تريند مايكرو هذا الخلل الأمني الذي كان يعتبر ” أجمل ثغرة خلال 4 سنوات “، كناية عن خطورتها بحيث تسمح للمهاجمين بالكتابة في الذاكرة العشوائية.

أبرز التسريبات

إختراق أكبر شركة مراقبة تتعامل مع الحكومات فقط

نصيحة هامة لكل المستخدمين

بكل الأحوال ينصح الخبراء الأمنيين أن تعطل تشغيل الفلاش أو تحدده أن يعمل عند النقر عليه وذلك لحماية جهازك من مثل هذه الثغرات.

Share on Google Plus

معلومات الكاتب : salah eddine Hamidi

في مجلة عرب تكنولوجيا نطمح بأن تكون وجهتك الأولى و الوحيدة للأخبار التقنية و الاحتراف في عالم المعلوميات بطريقة مفصلة وشاملة أكثر من أي مصدر آخر

0 التعليقات:

إرسال تعليق